آرشیو
لینک های روزانه
    آمار بازدید
    بازدیدکنندگان تا کنون : ۶۵٫۵۸۶ نفر
    بازدیدکنندگان امروز : ۳ نفر
    تعداد یادداشت ها : ۱۴
    بازدید از این یادداشت : ۱٫۶۷۱

    پر بازدیدترین یادداشت ها :
    قال الفقيه المتكلم النظار أبو إسحاق الشيرازي ـ وهو يرد حديث مدينة العلم ـ :

    فإن قيل : عليّ أعلم من أبي بكر رضي الله عنهما ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلّم قال ( أنا مدينة العلم ، وعلي بابها ، ، فمن

    أراد المدينة فليقصد الباب ) ؟

    يقال لهم : هذا الخبر لا يخلو : إمّا أن يكون عليّ رواه أو غيره ؟

    فإن كان غير علي رواه ، فهذا علم من العلوم قد علمناه من غير الباب ، وإذا جاز أن يعلم علم من العلوم من غير الباب جاز أن

    يعلم جميعها أو أكثرها من غير الباب .

    وإن كان علي قد رواه ، فهذه شهادته لنفسه ، وشهادة الرجل لنفسه لا تقبل .

    فدلّ على أن الخبر له معنى غير ما ذهبوا إليه ، وقوله عليه السلام : ( إنا مدينة العلم ، وعلي بابها ) لم يرد علياً بن أبي طالب

    كرّم الله وجهه ، وإنما أراد بقوله ( عليّ بابها ) أي : رفيع بابها عظيم شأنها ، كقوله تعالى ( هذا صراط علي مستقيم ) بقراءة

    يعقوب الحضرمي ، أي : رفيع مستقيم ، فيكون علي ها هنا بمعنى عال ، كما قال امرؤ القيس :

    مكر مفر مقبل مدبر معاً *** كجلمود صخر حطه السيل من عل

    أي : من عال ، وإذا كان بمعنى عال ، فلا حجة لهم فيه .

    لاحظ : الإشارة إلى مذهب أهل الحق : ۱۷۸ .

    ونترك إلى القارئ التعليق على هذا الكلام !
    يكشنبه ۱ بهمن ۱۳۹۱ ساعت ۰:۰۶
    نظرات



    نمایش ایمیل به مخاطبین





    نمایش نظر در سایت

    حیدر عبد الکریم علاوی
    ۱۰ شهريور ۱۳۹۴ ساعت ۶:۱۳
    بسم الله الرحمن الرحیم < رغم ان هذه المطلب غریب عجیب لم یذکره احدٌ من علماء الامه فی مجال الحدیث وفقهه و درایته , إلا إن الناظر البصیر بالعربیه یعرف بذوقه السلیم أن ما ذکره یکون محتملا فیما لو لم یکن فی الحدیث حرف العطف (الواو) , فیکون الحدیث کالتالی : [ انا مدینه العلم علیٌ بابها ] وایضا التکمله الموجوده فی الحدیث تصرف هذه المعند حیث فیها : ومن اراد المدینه فلیدخلها من بابها
    و اخیرا فان افضل کتاب حول هذا الحدیث هو لـ أحمد بن محمد بن الصدیق الحسنی المغربی , وهو من ائمه الحدیث و العلوم الشرعیه فی المغرب < و الحمد لله رب العالمین